مسؤول ايراني: تركيا والسعودية وقطر مسؤولة عن سلامة المختطفين

6 Aug 2012 ساعة 9:13

نفى مسؤول ايراني ما نقلته قناة تلفزيونية سعودية من ان الزوار الـ ۴۸ المختطفين في سوريا من قبل جماعات مسلحة هم من الحرس الثوري،


واكد انهم مدنيون كانوا عائدين من زيارة مقام السيدة زينب عليها السلام في دمشق، محملا تركيا والسعودية وقطر مسؤولية الحفاظ على أرواح الزوار الايرانيين.
وقال المستشار الدولي لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين شيخ الاسلام في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: هناك مجموعة مسلحة في خارج دمشق قامت باختطاف هؤلاء الزوار، وقد اعلن المسؤولون الامنيون انهم يعلمون مكان اختفاء هؤلاء المسلحين، معربا عن اسفه لاختطاف هؤلاء في شهر رمضان المبارك.
ونفى شيخ الاسلام ما ذكرته قناة العربية السعودية التي بثت صور المخطوفين بانهم من الحرس الثوري الايراني، واكد ان هؤلاء مدنيون وكانوا في زيارة لمرقد السيدة زينب عليها السلام في دمشق، متهما السعودية وحلفاءها بفبركة هذه الاتهامات لهؤلاء الزوار لتبرير اختطافهم. وحول طلب وزير الخارجية الايراني من نظيريه التركي والقطري التدخل لافراج عن المختطفين الايرانيين قال ان ذلك يجب ان يصل الى نتيجة لان قطر هي التي تؤمن المال لهذا الجيش وكذلك تركيا التي وضعت قواعد في اراضيها تحت تصرف هؤلاء المسلحين وتقدم لهم التدريب العسكري، معتبرا ان المسلحين ما كانوا ليجرأوا على مثل هذه الخطوة لو لا الضوء الاخضر من انقرة والدوحة.
واشار شيخ الاسلام الى ان الجماعة المسلحة اختطفت هؤلاء الزوار المدنيين واعلنوا انهم ينتمون الى ما يسمى بالجيش السوري الحر الذي يتخذ من تركيا مقرا له، محملا الحكومة التركية مسؤولية حماية هؤلاء الزوار والحفاظ على سلامتهم واعادتهم الى اهلهم.
واكد المستشار الدولي لرئيس مجلس الشورى الاسلامي حسين شيخ الاسلام ان السعودية وقطر وتركيا تتحمل مسؤولية مباشرة عن كل الجرائم التي ترتكبها المجموعات المسلحة في سوريا، وكذلك المسؤولية عن حياة الزوار الايرانيين المختطفين الذين كانوا في طريقهم الى المطار بعد الزيارة.


رمز الوثيقة: 75953

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcaeon0.49nmm1kzk4.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir