إن «وول ستريت» و «البطالة» هما السببان الرئيسيان لظهور المعاناة الإقتصادية

9 Oct 2011 ساعة 19:18

المؤلف : محمد امين بني‌تميم


اعتبر السفير اللبناني السابق لدی الولايات المتحدة، رياض طبّارة في تصريح خاص لـ«سياست روز» من بيروت إن الحالة الإقتصادية الصعبة التي تمربها الولايات المتحدة بدأت بأزمة مالية و إنتهت بأزمة إقتصادية أدت إلی التأثير في حياة الناس، وأوضح إن هناك يوجد سببين لإنطلاق هذه الإحتجاجات؛ أولها البطالة، مصرحا:«إن مؤشر البطالة في الولايات المتحدة حسب المعلومات المعلنة يبلغ ۱۰% ولكن المعطيات تتحدث عن ۱۶%، وهذا أمر له تأثير كبير و مباشر علی حياة الناس اليومية، كما له تأثير أكبر في الدورة الإقتصادية».
وتابع الطبّارة موضحا إن السبب الثاني لهذه الظاهرة هو«وول ستريت»بالذات، قائلا:«إن الرأي العام الأمريكي يلقي اللوم بصورة خاصة علی «وول ستريت» و يعتبر إنه السبب الرئيسي لظهور المعاناة الإقتصادية بين الطبقة المتوسطة من الشعب الأمريكي».
و تابع السفيراللبناني السابق لدی الولايات المتحدة إن إحتجاجات«وول ستريت» قد تمتد وتنتشر هنا وهناك ولكن لم يكن لها هناك تصعيدا كبيرا، منوّها:«أن الأمريكيين ليس لديهم سوابق كبيرة في هذا المجال وإن مثل هذه المظاهرات عادتا تأخذ مدی قصيرا من الزمن» و أضاف:«لم أعتقد أن هناك تكون إنتفاضة كإنتفاضات العالم العربي».


رمز الوثيقة: 68636

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcaiini.49nae1kzk4.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir