كتائب القسام: انتفاضة الأقصى قابلة للتجدد والإبتكار

3 Oct 2011 ساعة 17:50

اعتبرت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس إن انتفاضة الأقصى علامة فارقة في تاريخ الشعب الفلسطيني، مشددة على أنها قابلة للتجدد والإبتكار إذا كانت هناك محاولة للتفريط بالثوابت.


وأفادت سياست روز نقلا عن القدس العربي إن الناطق باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، قال في تصريح الأحد لمناسبة ذكرى انتفاضة الأقصى في ۲۸ سبتمبر الماضي، نشر على موقع الكتائب الإلكتروني بإن«الإنتفاضة هي علامة فارقة في تاريخ شعبنا الفلسطيني ومقاومتنا» مشدداً على أنها«جاءت لتنقذ القضية الفلسطينية من الوحل الذي وصلت إليه بعد اتفاقيات مجحفة وظالمة أدّت إلى ضرر كبير في قضيتنا الفلسطينية».
ورأى أبوعبيدة أن الإحتلال«لا يفهم إلا لغة القوة ولا يفهم إلا لغة سفك الدماء» وأنه يعيش على«بركة من الدماء من خلال كيانه منذ عام ۱۹۴۸» وأضاف:«الانتفاضة أنقذت القضية من هذا النفق المظلم، وعبّرت عن ضمير الشعب الفلسطيني الذي يرفض الذل والإستعباد والتفريط بالأرض والمقدسات».
وتابع أبوعبيدة إن«انتفاضة الأقصى التي بدأت في عام ۲۰۰۰ واشّتدت جذوتها، كانت ضربة قاسمة ومفاجأة للعدو الصهيوني، حيث أنه كان يراهن على أن شعبنا الفلسطيني قد غادر مربع المقاومة وقبل بالأمر الواقع على الأرض».


رمز الوثيقة: 68456

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcaiyni.49nam1kzk4.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir