مجموعة من 200 إلى 300 رجل مسلح تهاجم مسجدا في ليبيا

10 Oct 2011 ساعة 21:33

هاجمت مجموعة من ۲۰۰ إلى ۳۰۰ رجل مدججين بالسلاح مسجدا في طرابلس ليل الأحد الاثنين ودنست قبري امامين بحسب شهود عيان.


وقال محمود الرحمن المقيم في جوار مسجد المصري بشمال شرق طرابلس لوكالة فرانس برس إن المسلحين "وصلوا بعيد الساعة ۲۲,۰۰ (۲۰,۰۰ ت غ) وكان عددهم يراوح بين ۲۰۰ و۳۰۰ مع سيارات بيك اب مجهزة برشاشات ثقيلة ثم غادروا قرابة الساعة ۱,۰۰ (۲۳,۰۰ ت غ).
واضاف "اقتحموا بوابة المدخل ثم حفروا التربة وفتحوا قبري الامامين عبد الرحمن المصري وسالم ابو سيف وحملوا رفاتهما".
وافادت صحافية في وكالة فرانس برس انه تم احراق نسخ من القرآن وكتب في حرم المسجد المجاور لمدرسة قرآنية. وأكد أحد المدرسين في المدرسة القرآنية طلب عدم كشف هويته هذه الوقائع وقال "كانوا ملتحين ويرتدون لباسا عسكريا. انهم بالتأكيد اسلاميون متطرفون يريدون اثارة الاضطرابات. انهم يريدون الاستيلاء على الحكم والسيطرة على ليبيا".
واضاف "كانوا منظمين للغاية. وقد طوق رجال محيط المسجد وكانوا يجرون اتصالاتهم بواسطة اجهزة لاسلكي (توكي ووكي)".
ومن جهة اخرى، افاد شهود عيان فرانس برس ان مقبرتين اسلاميتين -احداهما في قرقرش غرب طرابلس والاخرى قرب المطار- تعرضتا للتخريب قبل اسبوع.


رمز الوثيقة: 68655

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcbs0b0.rhbwspukur.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir