تشييع "الحسن" في بيروت وسط انتشار امني مكثف

21 Oct 2012 ساعة 18:26

شيع لبنان اليوم الاحد رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن ليوارى الثرى بجوار جثمان رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري وسط بيروت.


واحتشد الآلاف وسط العاصمة بيروت لحضور جنازة الحسن الذي اغتيل الجمعة بانفجار راح ضحيته سبعة آخرين وادى الى اصابة مئة شخص.
وكان موكب الجنازة انتقل من مقر قوى الامن الداخلي في الاشرفية مارا بموقع التفجير، ووصل الى ساحة الشهداء بيروت . وكانت عائلة الحسن المؤلفة من زوجته وابنيه وصلت الى لبنان في وقت سابق لحضور مراسم العزاء.
وسبق الجنازة مراسم تأبين عسكرية في مديرية قوى الأمن تم على اثرها نقل الجثمان الى مسجد بساحة الشهداء إلى جانب رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري حيث ووري الثرى.
وحضر وزير الداخلية اللبنانية مروان شربل مراسم التشييع، ممثلاً رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيسي مجلسي النواب نبيه بري والوزراء نجيب ميقاتي.
وألقى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي كلمة في تكريم الحسن في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي. وقال الرئيس اللبناني ميشال سليمان في كلمة ان الدولة هي المستهدف من وراء إغتيال الحسن داعيا إلى التآزر للكشف عن ملابسات الجريمة.
وفي ختام كلمته منح الرئيس اللبناني اللواء الحسن وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط أكبر. وقد قطع انصار تيار المستقبل الذي ينتمي اليه الحسن الطرق الرئيسة في البلاد، فيما شهدت بعض المدن ظهور مسلحين موالين للتيار خصوصا في بيروت وطرابلس.
واغتيل الحسن يوم الجمعة بتفجير سيارة مفخخة في منطقة الأشرفية


رمز الوثيقة: 77718

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcbwzbz.rhbz8pukur.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir