أحرونوت: نبني وحشا حديديا على حدود مصر

13 Nov 2011 ساعة 18:08

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية النقاب عن أن سور الأسلاك الذي تقوم ببنائه إسرائيل على حدودها مع مصر سوف يكون أكبر من أي سور آخر بنته تل أبيب على حدودها، وتهدف من ورائه لحماية البلاد من الهجمات التي تستهدفها خاصة بعد الهجوم الدامي الذي وقع في إيلات مؤخرا، وتسبب في توتر العلاقات مع مصر.


و افاد سياست روز نقلا عن الصحيفة إنه يجري بناء وحش من الأسلاك على طول الحدود مع مصر، هذا السور لن يقل عن السور الذي يبنى في الضفة الغربية، وهو مشروع يهدف إلى حفظ أمن إسرائيل، والسور المعدني الرمادي يوجد في الجزء الجنوبي من الحدود بين إسرائيل ومصر، وبعيدا عن أعين الجمهور، وهو مشروع ضخم.
وأضافت أن السياج الذي يجري بناؤه في الجنوب يبلغ ارتفاعه خمسة أمتار - ضعف ارتفاع أي جدار أقامته إسرائيل على حدودها الأخرى- وسوف يستهلك هذا العام نحو ۱۵ % من استهلاك البلاد من الصلب سنويا، وقد أنجز ۶۵ كيلومترا من السياج الذي سوف يبلغ طوله ۲۴۰ كيلومترا. وتابعت الصحيفة أنه بحلول نهاية يناير المقبل سيكون أول ۱۰۰ كيلو متر من السياج تم بناؤه، وسوف يتم الانتهاء من المشروع بأكمله (باستثناء جزء يبلغ ۱۳ كيلومترا بالقرب من إيلات) بحلول نهاية العام المقبل.
وأوضحت أن السور تم بناؤه لحفظ أمن الكيان الإسرائيلي، وهو مثل الجدار الذي تم بناؤه في الضفة الغربية في أعقاب عدد من الهجمات من قبل الفلسطينيين خلال الانتفاضة الثانية.


رمز الوثيقة: 69399

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdchwxn-.23nwwdt4t2.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir