الحظر الغربي يهدد حياة ۶ ملايين ايراني مصابين بامراض خطيرة

21 Oct 2012 ساعة 18:20

أكدت فاطمة هاشمي مديرة مؤسسة الامراض الخطيرة في ايران التي ترعى نحو ستة ملايين ايراني مصابين بامراض خطيرة، ان الحظر الغربي على البلاد "اثر في شكل خطير" في استيراد المنتجات الصيدلانية والمعدات الطبية الهادفة الى معالجة الامراض الخطيرة مثل السرطان والتصلب اللوحي والقصور الكلوي.


أكدت فاطمة هاشمي مديرة مؤسسة الامراض الخطيرة في ايران التي ترعى نحو ستة ملايين ايراني مصابين بامراض خطيرة، ان الحظر الغربي على البلاد "اثر في شكل خطير" في استيراد المنتجات الصيدلانية والمعدات الطبية الهادفة الى معالجة الامراض الخطيرة مثل السرطان والتصلب اللوحي والقصور الكلوي.
ونقلت صحيفة ايران دايلي اليوم الاحد عن هاشمي قولها انه رغم ان الحظر الغربي لا يشمل بيع ايران الادوية والمعدات الطبية، إلا أن الحظر المصرفي ساهم في تعقيد عملية استيراد هذه المنتجات وضاعف كلفتها، ما تسبب بـ"نقص" في بعض المجالات.
واضافت هاشمي "نشعر بنقص خصوصا في معالجة امراض السرطان والتصلب على انواعه، وايضا التلاسيميا وغسل الكلى".
وذكرت صحيفة ايران دايلي ان هاشمي وجهت في اب/اغسطس الفائت رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون طالبة فيها التدخل لدى الدول الغربية لضمان "رفع العقوبات ذات الطبيعة السياسية والتي تؤثر في شكل غير مقبول في المرضى" في ايران.


رمز الوثيقة: 77716

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcjmaea.uqeavzf3fu.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir