السلطة الفاسدة كما هي... قمع ووعود

24 Aug 2015 ساعة 10:07


الانتخابات... الآن! لا يحتاج المواطن الى شرح لكي يبصق بوجه المسؤولين عن الازمة الوطنية الكبرى. ولا يحتاج المسؤولون عن هذه الازمة، إلى من يشرح لهم، سبب، كره الناس لهم. اما لماذا يعود الجمهور ليلتف في نهاية المطاف حول زعامات طائفية او مناطقية، فهذا بلاء، ليس متوقعا لنا الشفاء منه في القريب. يحلو للاعلاميين ان يطلقوا اسم «الاكثرية الصامتة» على ناس يعتبرون انفسهم خارج الانقسامات السياسية القائمة. هذا كلام غير صحيح على الاطلاق. فلا هم بأكثرية، ولا هم بصامتين. هم جزء من الانقسام.


رمز الوثيقة: 93411

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcjvxeh.uqetvzf3fu.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir