وسائل الإعلام الغربية و متابعتها السيناريو الأمريكي ضد إيران

4 Nov 2011 ساعة 20:04

تناولت وسائل الإعلام الغربية في الأسابيع الماضية السيناريو الموهوم والمخطط المزعوم عن إغتيال السفير السعودي بأيادي إيرانية حيث وردت مختلف التحاليل والتفاسير في هذا الشأن بين مشكك ومؤيد.


فبما أن هذا المخطط تم تدبيره و تنظيمه منذ أشهر، فالكشف عن نوايا الإدارة الأمريكية التي تقف وراء تدبير وتنفيذ هذا المخطط تؤدي إلی إتساع معرفتنا بالنسبة لأصل القضية.
شهدت منطقة الشرق الأوسط في الأوانة الأخيرة تطورات غير مسبقة بفضل الثورات الشعبية الإسلامية التي عمت البلاد العربية،حيث أدت إلی التغيير في توازن قوی المنطقة لصالح قوی النهضوية، مما جعل من الإدارة الأمريكية أن تقوم بتدبير مخطط يرمي لهدفين أساسيين وهما:أولا.. إلقاء التوتر بين علاقات إيران والسعودية وثانيا..استغلالها سياسيا و توسيعها لتأثير علی الثورات العربية و الإلتفاف حولها.
فيجب علی إيران أن تتصرف بذكاء وعدم الإسراع في الرد بشكل غيرمدروس،كما عليها أن تركز للرد بشكل عقلاني حسب مصالحها السياسية كي تتمكن من السيطرة علی الأجواء الإعلامية السلبية ضدها، و تعزيز علاقاتها مع جارتها.
إن الإدارة الأمريكية لايهمها إلا مصادرة الثورات العربية لصالحها و كل الفتن والمخططات التي تدبرها و تنظمها للشرق الأوسط خاصة في الأوانة الأخيرة و منها قضية إغتيال السفير السعودي في واشنطن تأتي في الإطار نفسه وعلی البلدان الإسلامية أن تكون في غاية اليقظة لصد الفتن التي ترمي لبث الفرقة بين أبناء الأمة الإسلامية.


رمز الوثيقة: 69210

رابط المقال: http://siasatrooz.ir/vdcjy8em.uqehvzf3fu.html

سياسة روز
  http://siasatrooz.ir