كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Tuesday ۶ September ۲۰۱۱ ساعة ۱۸:۱۲
 
 
کي لاتنخدع المعارضة السوریة!
یمکننا النظر في تحولات سوریة من خلال منظارین؛الأول داعمي الرئیس بشار الأسد والثاني معارضیه؛ حیث نلاحظ کل یوم کیف الجانبان یتماطلان في الشوراع السوریة لکن حسب القرائن الموجودة إن عدد داعمي السلطة في سوریة أکثر من عدد معارضيها.
یمکننا النظر في تحولات سوریة من خلال منظارین؛الأول داعمي الرئیس بشار الأسد والثاني معارضیه؛ حیث نلاحظ کل یوم کیف الجانبان یتماطلان في الشوراع السوریة لکن حسب القرائن الموجودة إن عدد داعمي السلطة في سوریة أکثر من عدد معارضيها.
إن التحولات في سوریة تختلف کثیرا مع سائر مثیلاتها التي إجتاحت دول المنطقة کتونس و مصرولیبیا و الیمن،لأن المعارضین في هذه الدول کانوا الأکثریة کما شاهدنا الإحتجاجات و المسیرات الملیونیة الجماهیریة في هذه الدول حیث أدت إلی الإطاحة بحکامها.
إن سوریة أصبحت الیوم في وضع حرج ومهم للغایة بالنسبة لمستقبل المنطقة؛ کما وأن إیران وترکیة أصبحا في جانبان من تحولاتها.
أصبحت الحکومة الترکیة في السنوات الأخیرة تطمح لإستعادة مجدها الذي فارقها منذ عهد العثمانیین حیث بعد ما إستلم الإسلامیین مقالید الحکم في ترکیة قاموا بتأدیة دور ممیز في القضایا الإسلامیة والإقلیمیة ما أدی إلی التغییر في مکانة ترکیة في المنطقة و لفت الأنظار إلیها؛ لکن في هذه الأیام نری أن الحکومة الترکیة أصبحت تلعب دورا یخدم مصالح الغرب والإدارة الأمریکیة أکثر مما یخدم مصالح جارتها؛ حیث باتت دبلوماسیتها في المنطقة تظهر هذا الأمر بشکل واضح.
في الحقیقة إن مسئلة سوریة من وجهة نظر الإیرانیین
إن النظام السوري بما أنه إنتهج نهج المقاومة و بقی مواکبا للمقاومیین في العقود الأخیرة إضطر إلی تقدیم تکالیف باهضة من أجل هذه السیاسة والحفاظ علیها کما و أن إیران قدمت الدعم الکبیر لنهج المقاومة في المنطقة و علی رأسها سوریة.
تختلف کثیرا کما أکد علی ذلک سماحة القائد حیث صرح:«إن الإدارة الأمریکیة تسعی من خلال تشبیه صور القضایا في سوریة وسائر البلدان کمصر وتونس ولیبیا والیمن أن تنال من النظام السوري لأنه في خط ونهج المقاومة، لکن ماهیة التحولات في سوریة تختلف کثیرا مع سائر الدول في المنطقة» ولذلک یعد دور إیران في هذا المجال حساسا و مصیریا.
ینبغي علی المعارضة السوریة أن تعلم بأن إحتجاجاتها تختلف ماهیة مع سائر الإحتجاجات التي عمت بلاد المنطقة وذلک لأن حکام تلک الدول کانت عملاء للغرب کما و کانت أصحاب أنظمة سیاسیة جائرة و مستبدة حیث أدی هذا الإستبداد إلی إنتفاضة شعوبها من أجل التحرر من قیود هذه الأنظمة و الحیاة بالکرامة.
أما السؤال الذي یطرح نفسه هنا هو هل النظام السوري نظام عمیل للغرب و خادم مصالحها؟
إن النظام السوري بما أنه إنتهج نهج المقاومة و بقی مواکبا للمقاومیین في العقود الأخیرة إضطر إلی تقدیم تکالیف باهضة من أجل هذه السیاسة والحفاظ علیها کما و أن إیران قدمت الدعم الکبیر لنهج المقاومة في المنطقة و علی رأسها سوریة.
ینبغي علی المعارضین في السوریة أن یعلموا إن الإنتفاضات الشعبیة في دول المنطقة کانت مناهضة للسیاسات والوجود الصهیو- أمریکي في المنطقة ، ومهما تکون مطالبات الشعب السوري عادلة لکن مواکبة السیاسات الصهیو- أمریکیة ستؤدي إلی السقوط في أحضان الأمبریالیة؛ الأمر الذي یختلف تماما مع ما جری في مصر وتونس و لیبیا و الیمن.
إن الرئیس بشار الأسد بادر بطرح و تنفیذ مشاریع و إصلاحات سترضي المعارضة السوریة؛ ولکن الأجواء في سوریة تحتاج إلی الإستقرار والهدوء کي یتمکن المسؤولین السوریین من تنفیذ خططهم الإصلاحیة و تخمید نار المؤامرة التي یواجهها النظام السوري.
علی الشعب السوري أن یعلم بأن سقوط النظام الحاکم في سوریة سیصب في مصلحة الغرب و خاصة الصهاینة والأمریکان و یؤدي إلی سیطرة الغربیین علی بلدهم کما وإنه من الواضح في حال سیطرة الغرب علی سوریة لم یسمح الغربیین للشعب السوري أن یقرر مصیره بنفسه؛ وکذلک یجب أن یعلم الشعب السوري إن إستمرار الوضع في سوریة یمکن أن یؤدي إلی الحرب الأهلیة ویفتح المجال للتدخل العسکري في بلدهم من قبل القوات الدولیة و علی رأسها قوات الحلف الأطلسي؛ لذلک ینبغي علی الحکومة السوریة أن تقوم بتوعیة الشعب السوري من کل هذه المخاطر التي تهدد بلدهم.
رمز الوثيقة: 67943
, المؤلف : محمد صفري
 
Share/Save/Bookmark