كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Saturday ۲۷ December ۲۰۱۴ ساعة ۱۷:۳۶
 
 
جِراحُ غزّة..!
محمد امين بني تميم 1) کلَّ عامٍ وأنتَ حَزِینٌ .. یا وطني کلَّ عامٍ وأنتَ جَرِیحٌ .. یاوطني کلَّ عامٍ وأنتَ تَنزِفُ .. یاوطني کلَّ عامٍ یأتي وأنتَ لَم تَکُن بِخیر ..! فَمَتی نَصرالله یأتیکَ ؟ یا وطني .. 2) سِتُّونَ عاماً مَضی .. وأنتَ لَم تَعرِفُ لَونَ العید سِتّونَ عاماً .. و جِراحُکَ تَتَکاثَرُ وتَزید و الإسعَافُ العربي .. أعجَزُ مِن أن یَشفي لَکَ جَرحاً و لَو بَسیط .. و الضَّمَادَاتُ العربیة .. لَم تُوقِفَ نَزیفُکَ ولَن تَفید الیومَ فُجِعنا وهُوَ یَومُ عید و تَکرَرَت علینا "کربلاء" .. بِسفّاحٍ لَیسَهُ جدید بِمَجزَرَةٍ إسمُها "غزّة"..! یَومَ أصبَحَتِ الأطفالُ کالفِراشِ المَبثّوث والبُیُوتُ والجَوامِعُ کالعِهنِ المَنفُوش فَمَن کان مُسَالِماً معَ الصَّهاینة.. فهُوَ في عِیشةٍ راضِیة ..!؟ وَ أمَّا مَن قاوَمَ وجاهَدَ .. فأمُّهُ هاوية .. و مَا أدراکَ مَاهِیة ..!؟ نارٌ حامِیة .. أحرَقَت آیة التِینِ وَ "حَيِّ الزَیتُون" .. إلی "خان یُونُسَ" وَ "رفح" .. وَ مَا فرَّقَت .. بَینَ طُیُورِ السَماء .. وَ ظفائِر البَناتِ التي في الشوارِعِ مَاشِیَة 3) آهٍ یا "غزّةُ هاشِمُ" .. آه مِن یَومَ قُصِفَ .. في "بَیتِ حانونٍ" کلَ بَیتِ حَنین بِغاراتٍ لَم تَستَثني بُیوُتِ الله مِن بُیوُتِ النّاسِ أجمَعین بِصَوارِیخٍ لارَحمَ لَها .. وَلا تُفرّقُ بَینَ طِفلٍ وعَجُوزٍ و نِساءٍ و مُقاوِمین فَمَن یَستَغِیثُ أطفالُ "غزّة" ؟! مِن قَتَلَةِ الأنبیاءِ وَ المُرسَلین ..! فَمَا مِن ناصِرٍ .. یَنصُرُهُم ! ولا غیرُ ناصِرٍ .. یُلَجّیهِم ! مِن القَصفِ .. والنّارِ .. والبَردِ .. وتَواطُأ السَافِلین ..!؟ غَیرَ أسُودٍ و أبطالٍ و کِرامٍ مُجاوِرین و أصحابُ ضَمائِرِ حَیّةٍ .. مِن شَتّیَ العَالَمِ مُسَانِدین 4) و أمَّا القِمّة العربیة مُؤجَّلَةٌ إلی نِهایةِ الأسبُوع لِأنَّ وُزراءَ العَرب .. "مَشغُولُونَ بِإجتِماعاتٍ مُنفَصِلةَ بِمَجمُوعَتَینٍ .. إقلِیمِیَتَینٍ ..عَرَبِیَتَین .."1 فَیَا إسرائیلُ .. إلی ذالِکَ الِإشعَار .. وَ إلی أيِّ إِشعَارٍ تُرِیدین إفعَلي بِغَزّةَ .. مَا تَشائِین ! إفعَلي بِفِلَسطِینَ .. مَا تَشائِین ! إفعَلي بِالعَربِ .. مَا تَشائِین ! سَئِمنا مِنکُم .. و مِن مُبادَراتُکُمُ العربیة ..! فکُلّها قائِمَةً لِقَوامِ إسرائیل و کُلُ القِمَم التي تَعقِدُونَها و لَم تَبلَغُونَ یَوماً ذَروَتُها لَم تَعُد قِمَم .. بَل قِمامَه..! ویَالَیتَکُم .. فَقط تَحتَرِفونَ الخِیانَة بَل أصبَحتُم جَبَانَة..! فَیا أهالي "غزّة" .. "إنَّ مِمَن حَولَکُم مِنَ الأَعرابِ مُنافِقُون" و"مِنهُم مَن یَتَرَبَّصُ بِکُم الدَوائِر" و"مِنهُم مَن یَتَّخِذ مَا یُنفِقُ مَغرَمَا" 5) هَاجَمُوا "غزّة" .. جَوّاً و بَرّاً و بَحرا و أرادُوا أن تُبَاد .. و أرادُوا أن تُذَل .. فَأبَت "غزّة" بِأن یَوماً تَذل ..! قَاطَعُوها .. حَاصَرُوها .. جَوّعُوها .. قَطعُوا کُلَّ الشَرایینِ بِها لَکِنَّها لَم تَنهَزِم فَلو إن مَا .. ذَبَحوا کُل مَن بِها أو دَمّروا کُل مَا بِها لَکِنّهُم .. لَن یَهزِمُوها أبدا "سَیُهزَمُ الجَمعُ و یُوَلُونَ الدُبُر" "و مَا هُوَ قَولُ شَاعِرٍ قلیلاً مَا تُؤمِنوُن" ألَم تَرَوا .. إِذ "جَاءَ وَعدُ أولاهُمَا" بَعَثَ اللهُ عَلیهِم عِباداً لَه "أولِي بَأسٍ شَدید" "و کانَ وَعداً مَفعُولا" "فَإِذا جَاءَ وَعدُ الأخِرَة" لِیَسُوؤُوا وُجُوَهَهُم .. "و لِیَدخُلوا المَسجِدَ کَمَا دَخَلُوهُ أوّلَ مَرَّة" "و لِیُتَبِّرُوا مَا عَلَو تَتبِیرا" ... فَیَومَئِذٍ أینَ المَفرُّ ؟ یَا بَني إسرائِیل .. خَیبَر .. خَیبَر یا صِهیُون جُیُوشُ مُحمّد قادِمُون ... (إن شاءالله تبارک وتعالی) دمشق - 2009/1/1 لیلة رأس السنة المیلادیة ،أثناء المجزرة التي ارتکبها الکیان الصهیوني الغاصب بحق غزّة العِزّة 1 - تبریرات الجامعة العربیة وأمینها العام فيما ذکرته صحیفة الأخبار اللبنانیة في عددها الصادر یوم الإثنین 29 من کانون الأول 2008 علی خلفیة احداث غزة.
رمز الوثيقة: 90489
 
Share/Save/Bookmark