كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Saturday ۱۰ January ۲۰۰۹ ساعة ۱۱:۵۱
 
 
اسرائیل تعیق مشروع نزع الاسلحه النوویه فی الشرق الاوسط
قال السفیر الایرانی فی الوکاله الدولیه للطاقه الذریه علی اصغر سلطانیه فی لندن، ان اسرائیل تشکل اهم عنصر فی عدم تحقیق مشروع الشرق الاوسط الخالی من الاسلحه النوویه. وأضاف سلطانیه فی کلمه القاها فی موء‌تمر الشرق الاوسط الخالی من الاسلحه النوویه الذی عقد فی جامعة لندن، ان اسرائیل لم تلتزم بای من المعاهدات الدولیه فی مجال نزع الاسلحه النوویه والبیولوجیه والکیمیاویه والتی مر اکثر من ثلاثه عقود على توقیعها. واکد ان الکیان الصهیونی یمثل عائقا جدیا امام نزع الاسلحه النوویه من الشرق الاوسط، مشیرا الى التزام ایران بمعاهدات نزع الاسلحه الکیمیاویه والبیولوجیه والنوویه. واشار الى تعرض ایران خلال الحرب المفروضه ولمرات الى هجوم بالاسلحه الکیماویه من قبل نظام صدام البائد. ولفت سلطانیه الى قرار الجمعیة العامة للوکالة الدولیة للطاقة الذریة رقم ‪ ۵۳۳ فی ان ‌ای تهدید للمنشات النوویة یمثل خرقا لمیثاق الامم المتحده ویعرض السلام والامن الدولیین للخطر وقال: ان اسرائیل انتهکت هذا القرار منذ عقد الثمانینات حتى الان .
من جهه أعلن سلطانيه ان طهران لن تقبل "ابدا ً" بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم كما تطلب القوى الكبرى.
وقال سلطانيه في خطاب القاه في معهد الدراسات الشرقية والافريقية في لندن امس الاربعاء ان "الولايات المتحدة وحلفائها يريدون ان يجبروا ايران على تعليق اليورانيوم لكن ايران لن تخضع ابداً لعمل غير مشروع كهذا ". وأضاف ان "هدف الاميركيين هو دفع ايران الى الخروج من الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية لكن ايران لن تقبل ابداً بمغادرة الوكالة او المعاهدة ولا بتعليق تخصيب اليورانيوم ".

ايران سترد في اسرع وقت ممكن على رزمة مقترحات 5+1
اكد وكيل وزير الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ان طهران سترد في اسرع وقت ممكن على رزمة مقترحات الدول الاعضاء في مجموعة 5+1، لافتا الى ان هذه الد الدول لم ترد الى الان على رزمة مقترحات ايران. وافادت وكالة مهر للانباء ان علي رضا شيخ عطار قال للمراسلين على هامش اليوم الثاني من الملتقى الدولي للخليج الفارسي، "لقد تسلمنا هذه الرزمة ولابد ان ندرسها، وبعد القيام بالدراسات الفنية، سنجيب عليها في اسرع وقت ممكن"، منوها بان "تخصيب اليورانيوم هو خط احمر بالنسبة لنا، وأكدنا وسنؤكد على التمتع بحقوقنا".واشار شيخ عطار في جانب آخر من تصريحاته الى الاتفاقية الامنية التي تسعى امريكا لفرضها على الحكومة العراقية، موضحا انه في الايام الاخيرة من ولاية بوش ونظرا لتصاعد الضغوط الاقليمية والدولية على الادارة الامريكية، فان واشنطن تسعى لفرض اتفاقية اعدتها على عجل لعلها تتمكن من شرعنة استمرار تواجد قواتها في العراق.واضاف انه وبعد اتضاح بنود هذه الاتفاقية فان الكثير من المثقفين والسياسيين العراقيين اعلنوا عن معارضتهم لهذه الاتفاقية، مشيرا الى ان هذه المعارضة تشمل ايضا اعلى المستويات بين المسؤولين العراقيين وحتى رئيس الوزراء نوري المالكي، ما يشير الى ان المساعي الامريكية في العراق وصلت الى طريق مسدود.واكد شيخ عطار انه يبدو على الامريكيين الذين مست مطالبهم الخطوط الحمراء في العراق، ان يعيدوا النظر في هذه الاتفاقية، مضيفا ان ايران ترى ان ابرام مثل هذه الاتفاقيات مع اي من دول المنطقة يهدد امن واستقرار المنطقة .

تجارة السلاح "الإسرائیلیة"
تعرضت تجارة السلاح فی العالم لمتغیرات أملتها متغیرات دولیة وإقلیمیة کبرى، حیث انخفضت معدلات هذه التجارة بعد الحرب الباردة حتى کاد نوع من الکساد یضربها . وقد بلغ حجم الاستیراد العالمی للأسلحة التقلیدیة الکبرى مثل: الطائرات الحربیة والدبابات وغیر ذلک من تسلح ثقیل عام ،1991 ما یقارب 6 .23 ملیار دولار . قد انخفض هذا الرقم بشکل دراماتیکی عام 1995 لیبلغ ما یقارب 2 .19 ملیار دولار، ولیصل عام 2000 إلى 3 .15 ملیار . لهذا سارعت شرکات السلاح الکبرى إلى محاولة إنقاذ الصناعة المتدهورة، خاصة مع تردد الدول المستوردة تقلیدیا للسلاح فی إنجاز صفقات مجزیة فی ظل أوضاع دولیة بدت وکأنها لا تدفع ولا تبرر زیادة معدلات الإنفاق على التسلح . ومن المثیر للانتباه أنه من ضمن أکبر مصدری السلاح هناک أربعة من الأعضاء الدائمین لمجلس الأمن، ویبلغ حجم صادرات الدول الست تلک من السلاح مجتمعا ما نسبته 85% من الحجم الکلی لتلک التجارة . وکانت وما زالت الولایات المتحدة الأمریکیة تتربع على رأس قائمة الدول المصدرة للسلاح بحجم مبیعات بلغ 3 .49 ملیار دولار، تلیها روسیا بحجم صادرات بلغ 7 .15 ملیار، ثم فرنسا ب 8 .10 ملیار، ثم بریطانیا ب 7 ملیارات وألمانیا ب 6 .5 ملیار، ثم هولندا بملیاری دولار . وکانت “إسرائیل” تحتل المرتبة الثانیة عشرة فی القائمة بحجم مبیعات 864 ملیون دولار . لکنها، حالیا، أصبحت بعد أن باعت خلال العام 2007 أسلحة بقیمة 4 .7 ملیار دولار، تحتل المرکز الرابع فی العالم خلف الولایات المتحدة وروسیا وفرنسا ومتقدمة على بریطانیا . و تضم قائمة أکبر 20 مستورداً للسلاح فی العالم خلال العشر سنوات الماضیة، کلاً من: تایوان، السعودیة، ترکیا، کوریا الجنوبیة . أما عن حجم استیراد کل بلد من البلدان المستوردة الکبرى خلال الفترة من سنة 1999 إلى ،2000 على سبیل المثال، فهو کالآتی: تایوان 3 .12 ملیار دولار، السعودیة 4 .8 ملیار، ترکیا 7 .5 ملیار، کوریا الجنوبیة 3 .5 ملیار، الصین 2 .5 ملیار، الهند 2 .4 ملیار، الیونان 7 .3 ملیار، ثم مصر 6 .3 ملیار . أما “إسرائیل” فتأتی فی المرتبة الحادیة عشرة بحجم استیراد 9 .2 ملیار دولار .
وتعمل تجارة السلاح على تغذیة أکثر من 40 صراعا فی مختلف مناطق العالم، فمثلا هناک فی منطقة البلقان أکثر من 600 ألف قطعة سلاح . کما أن الفوضى العارمة التی نشبت فی وسط أفریقیا وانخراط أکثر من دولة إفریقیة فیها، کان أحد أسبابها الرئیسیة تدفق السلاح من الدول الغربیة على الأطراف المتنازعة .
ومؤخرا، أعلن رئیس دائرة التسویق فی وزارة الحرب “الإسرائیلیة” یوسی بن هانان، أن شرکات الصناعات العسکریة “الإسرائیلیة” وقعت خلال العامین الماضیین عقودا لتصدیر الأسلحة بقیمة 10 ملیارات دولار . وکان مجموع الصادرات الأمنیة “الإسرائیلیة” قد بلغ فی العام 2004 نحو 6 .3 ملیار دولار . ومن المعروف أن أسواق تصدیر الأسلحة والمعدات العسکریة “الإسرائیلیة” امتدت إلى أکثر من 60 دولة فی مختلف قارات العالم، وکان أبرز هذه الدول:
1 - فی إفریقیا: کینیا، جنوب إفریقیا، زائیر، سوازیلاند، إثیوبیا، إریتریا، غانا، أوغندا، سیرالیون، إفریقیا الوسطى، المغرب . 2 - فی آسیا: الصین، الهند، إندونیسیا، مالیزیا، سنغافورة، تایوان، بورما، نیبال، فیتنام، سیریلانکا، کوریا الجنوبیة، تایلاند، الفلبین . 3 - فی أوروبا: سویسرا، ألمانیا الغربیة، هولندا، فرنسا، بلجیکا، الیونان، إیطالیا، السوید . 4 - فی الأمریکتین: الولایات المتحدة، کندا، الأرجنتین، البرازیل، المکسیک، بیرو، أورغوای، بولیفیا، إکوادور، سلفادور، هندوراس، نیکاراغوا، جواتیمالا، کولومبیا، فنزویلا .
و یتکون ما یمکن تسمیته ب “المجمع الصناعی العسکری “الإسرائیلی” من عدد من الشرکات والمؤسسات من أبرزها:
1- مؤسسة الصناعات الجویة “الإسرائیلیة” (IAI): تأسست عام 1945 لصیانة وإصلاح الطائرات المدنیة والعسکریة، وهی مملوکة للدولة، وتعتبر الیوم من أضخم المجمعات الصناعیة فی “إسرائیل” على الإطلاق، حیث یعمل فیها أکثر من 25000 عامل، وتقوم بتصدیر 60% من منتجاتها للخارج والباقی لصالح المؤسسة العسکریة، ویبلغ متوسط دخلها السنوی ملیار - ملیاری دولار .
2- مؤسسة الصناعات العسکریة “الإسرائیلیة” (IMI): وهی من أقدم مؤسسات الصناعة العسکریة فی “إسرائیل”، وتتبع وزارة الحرب، وبدأت أعمالها بتصنیع الأسلحة الصغیرة والذخائر الخاصة بها، ویعمل فیها الیوم أکثر من 15000 عامل، وتبلغ قیمة مبیعاتها فی السنوات الأخیرة ما بین 800 - 1000 ملیون دولار، منها 40% مخصص للتصدیر .
3- مؤسسة أو هیئة تطویر الوسائل القتالیة “رفائیل” (RAFAEL): تتبع وزارة “الدفاع”، وهدفها الرئیسی البحث وتطویر وسائل قتالیة جدیدة اعتماداً على التکنولوجیا المتقدمة، ووضع الخطط والبرامج المختلفة الخاصة بتطویر وسائل وتقنیات تبرز الحاجة إلیها، إما بالتصمیم المحلی أو الحصول على رخصة بها من الخارج، کما تصنع ما تقوم بتصمیمه وتطویره من أسلحة ومعدات، وأبرزها الصواریخ الموجهة، ومعدات التوجیه والتصویب، والحاسبات الإلکترونیة، وأجهزة قیاس المسافات الإلکترونیة، وقد قامت بتصنیع صواریخ أرض/ أرض، أرض/ جو (مثل شافیت - 2)، ونظم توجیه، ونظم حرب إلکترونیة، ووسائل حرب إلکترونیة مضادة، وقنابل ذکیة، ویبلغ عدد العاملین فیها نحو 6000 عامل، وتبلغ قیمة منتجاتها حوالی 500 800 ملیون دولار .
4- شرکة أحواض السفن “الإسرائیلیة” (ISL): هی شرکة حکومیة مرکزها حیفا، یعمل فیها نحو 1000 عامل، تمارس أنشطة عسکریة ومدنیة فی مجال بناء السفن بأنواعها، وقد قامت بإنتاج لنشات الصواریخ، وسفن إنزال الدبابات، وزوارق الدوریة السریعة، والصواریخ سطح/ سطح “جبرائیل” وتصدر منها ما قیمته 500 ملیون دولار سنویاً، وتقوم ببناء زوارق صواریخ “ویشیف” لصالح الهند .
5- شرکة سولتام (SOLTAM): هی إحدى شرکات مجمع “کور” (KOOR) الصناعی التابع للهستدروت، وتنتج الهاونات بأنواعها وذخیرتها، وذلک بالتعاون مع شرکة (تابیلا) فی فنلندا، وقد بدأت فی سبعینات القرن الماضی إنتاج المدافع 155مم، وبلغت صادراتها منها عام 1979 ما قیمته حوالی 60 ملیون دولار، کما تنتج ذخائر هذا المدفع بأنواعها .
6- شرکة تادیران (TADIRAN): ملکیتها مشترکة بین وزارة الدفاع ومجمع “کور”، وتنتج البطاریات الجافة، والأجهزة اللاسلکیة، والصناعات الإلکترونیة مثل الحاسبات وأجهزة الاتصال ومعدات التشویش، والطائرات من دون طیار لمهام الاستطلاع والقیادة والسیطرة، بالإضافة لمنتجات تخدم القطاع المدنی .
7- شرکة بیت شیمش: أیضا، ملکیتها مشترکة بین الدولة ورجل أعمال فرنسی یملک شرکة فرنسیة لإنتاج المحرکات النفاثة الخاصة بالطائرات “نوحاماحستر”، “کفیر”، “فانتوم 4”، ومحرک المروحیة “سوبر فریلون” .8- شرکة إیلوب (ELOP): هی شرکة متفرعة من شرکة “تادیران”، وتنتج المعدات ذات التکنولوجیا المتقدمة مثل نظم الرؤیة اللیلیة السلبیة، ومحددات الاتجاه، ومحددات المدى، ونظم المراقبة البعیدة .
9- شرکة الیسرائیل (AEL- ISRAEL): یشترک فی ملکیتها شرکة (تادیران) وبعض المستثمرین الأمریکیین، وتنحصر أعمالها فی إنتاج أجهزة ومعدات الاتصالات، والحاسبات العامة الرقمیة .
10- شرکة ألبیت (ELBIT): تملکها شرکة (دیسکاونت انفستمنت)، وتنتج أجهزة الاتصال اللاسلکیة، والحاسبات الإلکترونیة (کمبیوترات)، ونظم الشیفرة المتخصصة، وأجهزة التصویب للطائرات والدبابات
رمز الوثيقة: 4168
 
Share/Save/Bookmark