كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Saturday ۱ August ۲۰۱۵ ساعة ۱۶:۳۷
 
 
يا علي...
صهاينة «حرقوا الرضيع»... والسلطة تكرر خوف الأمس
 
يعيش الفلسطينيون محرقتهم اليومية، والعالم يشاهد موتهم بصمت. أمس استشهد الرضيع علي دوابشة حرقاً بعدما رمت مجموعة صهيونية قنابل المولوتوف على منزل أهله وهم نائمون.
إسرائيل تكفلت بعلاج الضحايا، بينما أكدت السلطة المؤكد، وهو أن... «التنسيق الأمني مقدس»

في الوقت الذي كان فيه رجال «الأمن الوقائي» التابعون للسلطة الفلسطينية يقتحمون منزل الشهيد يحيى عياش في الضفة المحتلة، بحثاً عن نجله براء فجر أمس، أحرق مستوطنون صهاينة من منظمة «تدفيع الثمن» منزل عائلة دوابشة في بلدة دوما جنوبي نابلس. بالنسبة إلى رجال السلطة، إن القبض على المخالفين لتوجهات «القيادة الحكيمة» أهم من مواجهة المستوطنين القتلة.




وجهة نظر | جلد الذات ليس سيّئاً إلى هذه الدرجة



ليس معروفاً بعد مَن مِن أهل الرضيع علي دوابشة سيلحق به. المؤكد أن أياً منهم لو استفاق فإنه سيصحو على كابوس لا يوصف. هنا تحار الأمنيات في طلب الشهادة لهم أو الشفاء. هم الآن يعالجون في مستشفيات الدولة نفسها التي أحرقتهم. هذه المفارقة اللعينة قد تستحق في يوم ما البحث فيها. ربما تعجز مستشفياتنا وخبرات أطبائها عن علاجهم، أو ربما يحاول الإسرائيلي أن يجمّل صورته، ولا صوت فلسطينياً قد يعترض على ذلك في ظل التطبيع الذي غزا كل شيء في حياتنا.






حفاة المدن تروي سيرتك... يا علي


بيروت حمود


تشابهت الأوراق التي تكدست على طاولة المدرسة، في تدويرة الشمس وانحدار الهضاب وسكينة البيوت وضحكة الأطفال الراكضين خلف طائرات الورق... إلا ورقتي، غمرها السواد!
رفعت مدرّسة الرسم الورقة، فأجبت: هذا منزل الطفلة إيمان حجو التي مزقت القذيفة أحشاءها، ثم انهمرت ببكاء محرق، وتوقفت عن الكلام.
بقيت الصورة الأخيرة لأحشاء إيمان حجو الممزقة تدق جدران قلبي كبندول ساعة ملح لا يهدأ. قضمة الخبز التي كانت في فمي سقطت في حنجرتي فخلفت جرحاً عميقاً لا يلتئم. وعاد جرح الخبزة حين رأيت صورة علي المحترق يئن كآلام الأضراس.


رمز الوثيقة: 93153
 
Share/Save/Bookmark