كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Saturday ۱۵ October ۲۰۱۱ ساعة ۰۱:۵۶
 
 
مسقط - موفد "سياست روز" : الناخبون العمانيون يتوجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع
 
يتوجه الناخبون العمانيون اليوم السبت إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب من يمثلهم في عضوية مجلس الشورى للفترة السابعة 2011ـ 2014م.
مسقط - موفد "سياست روز" :
يتوجه الناخبون العمانيون اليوم السبت إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لانتخاب من يمثلهم في عضوية مجلس الشورى للفترة السابعة ۲۰۱۱ـ ۲۰۱۴م.
وقد أكملت وزارة الداخلية العمانية التي تنظم الانتخابات كافة استعداداتها من أجل استقبال الناخبين وأصبحت كافة اللجان التي تنظم الانتخابات في جميع الولايات جاهزة حيث تم وضع ۱۰۵ مراكز انتخابية في الولايات والتي تضم من ۶ إلى ۱۰ من صناديق الاقتراع والتي روعي في وضعها راحة وانسيابية الحركة للناخبين والناخبات من أجل نجاح العملية الانتخابية.
وتم حتى الآن تسجيل نحو ۵۱۸ ألف ناخب وناخبة في جميع ولايات السلطنة لانتخاب ۸۴ عضوا في مجلس الشورى للفترة السابعة حيث يتنافس ۱۱۳۳ مرشحا بينهم ۷۷ امرأة.
وسيدلي الناخبون والناخبات بأصواتهم في ۸۷۸ صندوقا مخصصة للتصويت وموزعة على المراكز الانتخابية وفق الكثافة السكانية والبعد الجغرافي عن المركز الاداري لكل ولاية حيث يواكب هذا العدد الكبير الاقبال المتوقع على انتخابات الفترة السابعة (۲۰۱۱/۲۰۱۵) التي تتفوق في كل شيء بدءا من عدد الناخبين والمرشحين من الجنسين وانتهاء بتحديث الاجراءات والضوابط وادخال التقنية الحديثة والعمل بالبصمة الآلية بدلا من بصمة الحبر وذلك بهدف منع التجاوزات وتكرار صوت الناخب في أكثر من مركز انتخابي واحد حيث يكفل النظام الالكتروني المثبت في البطاقة الشخصية للناخبين كشف مثل هذه المحاولات وعدم تمريرها، مما يعني ان النظام الآلي لانتخابات الفترة السابعة يعزز النزاهة والشفافية المتحققة بوجود القضاء وإشرافه الكامل على عملية فرز أصوات الناخبين وتحديد النتائج واطلاع المرشحين على مراحل الفرز من خلال شاشة عرض بمكتب والي كل ولاية على ان تبقى أصوات الناخبين سرية للغاية ولا يطلع عليها المرشح بأي حال.
واطمئنانا على الجاهزية قام "حمود بن فيصل البوسعيدي" وزير الداخلية المشرف العام على انتخابات الفترة السابعة لمجلس الشورى مساء أمس بزيارة تفقدية لعدد من المراكز الانتخابية بالمنطقة الداخلية ومحافظة مسقط حيث اطلع على آخر التجهيزات المتعلقة بالعملية الانتخابية مطمئنا على جاهزية المراكز بكل الاحتياجات التنظيمية والفنية والتقنية.
ووجه وزير الداخلية إلى أهمية تبسيط الاجراءات وتوفير الخدمات وتسهيل دخول وخروج الناخبين والناخبات للمراكز الانتخابية في سبيل إنجاح العملية الانتخابية في السلطنة.
وقد أصبحت كل الظروف مهيأة لاستقبال الناخبين بعد أن استقبلت صناديق الاقتراع يوم السبت الماضي الناخبين العمانيين في سفارات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وكذلك العاملين في اللجان الانتخابية بجميع ولايات السلطنة الذين أدلوا بأصواتهم لانتخاب من يمثلهم لعضوية مجلس الشورى وذلك لعدم تمكنهم من التصويت في الانتخابات العامة التي سيتم إجراؤها اليوم /السبت/ بسبب الأعمال المنوطة بهم يوم الانتخابات.
رمز الوثيقة: 68755
 
Share/Save/Bookmark