كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية عالم أخبار
تاريخ النشر : Friday ۲۱ December ۲۰۱۲ ساعة ۱۶:۵۴
 
 
مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الخامسة والثلاثين
مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الخامسة والثلاثين
 
بعد إلغائه في العام ۲۰۱۱، وحرصا على دوليته، أقيمت الدورة الخامسة والثلاثون لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي تحت شعار " رسالة سلام للعالم " مهداة لأرواح شهداء ثورة ۲۵ يناير والفنانين والنقاد الذين رحلوا، وبمشاركة ۶۴ دولة، وقد بذلت جهود اسثنائية وجبارة لإقامة هذه الدورة، فقد وصل القائمون عليها بمستوياتهم المختلفة وما أنيط بهم من مهام، كلال ليلهم بكلال نهارهم، غير أن الأحداث التي تعصف بمصر خيمت على أجوائه فجاء حفلا الافتتاح والختام، كما فعاليات المهرجان خالية من مظاهر الفرح والابتهاج واقتصر حضور الفنانين، خلافا للمألوف، على قلة ارتسمت على وجهوهم معالم الحزن والدهشة....
في حفل الافتتاح بدا رئيس المهرجان الفنان عزت أبو عوف، الخارج حديثا من وعكة صحية ألمت به، حزينا غلبه البكاء غير مرة.
في ليلة الافتتاح تم عرض الفيلم المصري " الشتا اللي فات " لمخرجه ابراهيم البطوط الذي يسجل اللحظات الهامة لموجة الاحتجاجات من خلال حياة الناشط عمرو والصحفية فرح وضابط أمن الدولة عادل...
أما في المؤتمر الصحفي الذي اختتم به المهرجان فقد اقتصر على تكريم فتى الصين العظيم المخرج والمنتج والمؤلف والممثل زانج ييمو، دون الفنانين أنسي أبو سيف، لبلبة، ونيللي، كما كان مقررا.... وقدمت سهير عبد القادر، نائب رئيس المهرجان، رؤوساء لجان التحكيم لإعلان نتائج هذه الدورة....
• في المسابقة الدولية لأفلام حقوق الإنسان التي ترأست لجنة تحكيمها السيناريست المصرية غادة شهبندر، تم منح:
o فيلم " دائرة كاملة " لمخرجه الصيني زانج يانج شهادة تقدير لتناوله حق كل إنسان في أن يعيش ويموت بكرامة.
o فيلم " روز " لمخرجه البولندي فويدشخ سمارزوسكي جائزة (ميدان التحرير) للغته السينمائية الراقية وتطلعه لعالم أفضل حيث يعيش الناس في أمان وتسامح ورضا.

• أما في مسابقة الأفلام العربية الروائية الطويلة التي ترأس لجنة تحكيمها الممثل محمود عبد العزيز فقد تم منح شهادة تقدير لكل من :
o الفيلم اللبناني "تنورة ماكسي" لمخرجه جو بوعيد للرؤية البصرية الثرية للمشهد السينمائي.
o الفيلم الفلسطيني الأردني " لما شفتك " لمخرجته آن ماري جاسير للنظرة التفاؤلية في التعامل مع القضية الفلسطينية.
o الفيلم المصري " الشتا اللي فات " لمخرجه ابراهيم البطوط للغته السينمائية ورصده لمخاضات ثورة ۲۵ يناير المجيدة لتميزه على صعيد الإخراج والنص والأداء التمثيلي. وقد حظي الفيلم نفسه، أيضا على ثناء خاص من لجنة التحكيم الدولية.
وفي المسابقة نفسها تم منح ( جائزة إيزيس ) لـ :
o الكويتي سعد الفرج، أفضل ممثل، عن دوره في فيلم " تورا بورا " لمخرجه وليد العوضي.
o الجزائرية عديلة بنت ديمار، أفضل ممثلة، عن دورها في فيلم " التائب " لمخرجه ميرزاق علواش.
في حين منحت جائزة نجيب محفوظ لأفضل فيلم عربي " المغضوب عليهم " لمخرجه المغربي محسن بصري لقيمته الفنية العالية وأصالته في مناقشة موضوعات آنية تدعو إلى الحوار والتعايش وقبول الآخر.

• وجاءت جوائز المسابقة الدولية للأفلام الروائية الطويلة التي ترأس لجنة تحكيمها رئيس مهرجان روما الايطالي ماركو ميولرز
o جائزة إيزيس لـ:
 الفنزويلية فانيسا دي كواترو، أفضل ممثلة، عن دورها في فيلم " كاسر الصمت " لمخرجه لويس أليخا ندرو و أندريس أدواردو رودريجز لأدائها الشجاع في فيلم يمزق قناع القمع الاجتماعي.
وقد منح الفيلم أيضا جائزة شادي عبد السلام لأفضل فيلم أول لحاسيته وتعرضه لموضوع عائلي مهم في كل الأزمنة. وكذلك جائزة لجنة الاتحاد الدولي للنقاد فيبرسي التي رأس تحكيمها الألماني كلاوس ايدر.
 البولندي ماريان دريد زيل، أفضل ممثل، عن دوره في فيلم " موسم السنة الخامس " لمخرجه جيرزي دوما رادزكي لأدائه الغني والبسيط كرجل مسن يواجه تحول جديد في حياته.

o جائزة الهرم الفضي ( جائزة لجنة التحكيم الخاصة ) للفيلم الايطالي " رجل الصناعة " لمخرجه جوليانو مونالدو لقدرته على تحويل المشاكل الاقتصادية المعاصرة إلى تراجيدية عصرية .
o جائزة الهرم الذهبي لأفضل فيلم " موعد في كيرونا " لمخرجه الفرنسي آنا نوفيون لبساطته في تناول موضوع رجل يبحث عن أبوته التي لم تكن !

وتجدر الإشارة أن لجنة التحكيم الدولية قررت هذا العام حجب جائزة إيزيس لأفضل مخرج، وجائزة سعد الدين وهبة لأفضل سيناريو، وجائزة يوسف شاهين لأفضل إسهام فني.

• وفيما يتعلق بجوائز ملتقى القاهرة السينمائي الأول فقد ذهبت لـ :
o الفيلم الروائي الطويل " أودتين وصالة " لمخرجه شريف البنداري.
o الفيلم الوثائقي الطويل " صغيرتي " لمخرجته نغم عثمان.

وقد رافقت المهرجان، إضافة لندوات الأفلام، مجموعة ندوات نوعية هامة حول دور السينما الافريقية في التحرر السياسي والاجتماعي والثقافي وإعادة تشكيل صورة أفريقيا. وكذلك مرور خمسين عاماً على استقلال الجزائر التي توجت بعرض الفيلم الوثائقي " سينمائيو الحرية " للمخرج سعيد مهداوي ...
• غسان كلاس
رمز الوثيقة: 79015
 
Share/Save/Bookmark