كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة تقرير
تاريخ النشر : Saturday ۲۲ October ۲۰۱۱ ساعة ۱۷:۴۸
 
 
فضيحة "اوباما جيت"
فضيحة "اوباما جيت"
 
إن الولايات المتحدة الأمريكية علی مر السنين عاشت عدة فضائح سياسية كبيرة، ومنها "ووترجيت" الشهيرة، كما وإن الحال بالنسبة للفضيحة الجديدة التي لم نعرف ماذا نسميها، "سعودي جيت" أم "واشنطن جيت"؟ ولكن يبدو إن تسمية "اوباما جيت" تكون أنسب، لأن هذه الفضيحة الجديدة ستوجه صفعة مباشرة لشخص الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

إن وسائل الإعلام العالمية في الأسبوع الماضي لم تنهي أسبوعها بالعناوين الإعلامية في شأن أزمة "وول ستريت" بل أنهت أسبوعها بالإنشغال في قضية الكشف عن مخطط إغتيال السفير السعودي المزعوم؛ الذي وجهت الإدارة الأمريكية إصبع الإتهام فيها لإيران عبر قضية أشبه بالسيناريوهات الهوليودية علی حد تعبير الكثير من المراقبون السياسيون.
كان السيناريو يفتقر للكثير من المصداقية حيث وجده عدد كبير من الصحف و وسائل الإعلام العالمية بما فيها الأمريكية بأنه شيئا من السخرية؛ و إعتبرت بأن إيران لو كانت تبحث عن مثل هذه المخطط لما قامت بتنفيذه في الولايات المتحدة لتزيد مشاكلها مع الأخيرة عقدة؛كما أكدت علی أن إيران كان بإمكانها تنفيذ ما تريد بأبسط الطرق في بلد غير أمريكا التي أصبحت علاقتها بها منذ الثورة الإسلامية في إيران مقطوعة بالكامل و باتت عدوة لها.
كتبت صحيفة نيويورك تايمز عن سيناريو إغتيال السفير السعودي بقلم الكاتب "روبرت مك كي" بأن السيناريو المطروح يشبه الأفلام الضخمة من الدرجة الثانية بحيث فور الكشف عنه شكك الكثير من الخبراء في شؤون المنطقة فيه. 
كما و كشفت مجلة فارين بالسي بقلم "إستفن وولت" بأن الإدارة الأمريكية أصبحت عند خطر الوقوع في خطأ فادح مثل الذي إرتكبه كالين باول في التقرير الذي قدمه لمجلس الأمن عن أسلحة الدمار الشامل في العراق، وينبغي علی الإدارة الأمريكية أن تقدم أدلة مقبولة لكي لاتنهزم فيما إدعته بشأن وقوف إيران وراء إغتيال السفير السعودي في واشنطن.
بدورها ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية بعنوان «لغز المؤامرة الإيرانية» : "أن المسؤولين في البيت الأبيض لم يصدقوا للوهلة الأولى ما ورد في تقرير أحد المخبرين بشأن التخطيط لإغتيال السفير السعودي لدى واشنطن ، إذ شغلهم السؤال نفسه الذي شغل الجميع ، وهو أنه إذا خطط النظام الإيراني لمثل هذه العملية الدقيقة ، فلماذا كلفوا منصور أرباب سيار - الإيراني الأمريكي الذي عمل سابقاً كتاجر سيارات مستعملة - بتفيذ المهمة وجماعة قتلة ينتمون لعصابة مخدرات مكسيكية؟" . 
هذا و إعتبر الكثير من المحللون السياسيون بأن السيناريو المطروح من جانب الإدارة الأمريكية ليس إلا تغطية غبية علی أزمة وول ستريت التي تواجهها الولايات المتحدة منذ أكثر من شهر، في حين رأی الأخرون بأنها إنتقام الإدارة الأمريكية من إيران في قضية الجواسيس الأمريكيين الثلاثة الذين قبضت عليهم إيران في حدودها مع العراق.
فعموما كان تقدير  الخبراء الدوليين للمدعی الأمريكي بشأن إغتيال السفير السعودي بأنه سيناريوا يفتقد النضوج و الإتقان مما يؤدي إلی فضيحة جديدة الولايات المتحدة و ينبغي علی الإدارة الأمريكية أن تنهيه قبل فوات الآوان.
تعريب‌: محمد امين بني تميم

رمز الوثيقة: 68900
 
Share/Save/Bookmark