كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Thursday ۲۰ August ۲۰۱۵ ساعة ۱۵:۵۸
 
 
الاصلاحات ضروریة.. وموضوع لجنة الموصل التحقیقیة لیس بجدید
الاصلاحات ضروریة.. وموضوع لجنة الموصل التحقیقیة لیس بجدید
 
من أهم النقاط الخلافیة مع أمریکا.. إخراج القوات الأمریکیة من العراق وعدم منح الحصانة لهم.. والملف السوری فتح سفارة للسعودیة لیس أکثر من زیادة وکر من أوکار الطائفیة والتآمر على العراق ایران وقفت وتقف الى جانب العراق ودعمته فی مختلف مفاصل العملیة السیاسیة.. ولاینبغی ان ننسى لها موقفها هذا




الوفاق/خاص/مختار حداد - یشهد العراق منذ فترة تطورات هامة على الساحتین السیاسیة والمیدانیة بدءاً من تشکیل الحکومة وما تلاها من أحداث سیاسیة آخرها الاصلاحات التی أعلن عنها رئیس الوزراء حیدر العبادی.
الى جانب هذه التطورات السیاسیة تستمر العملیات العسکریة ضد تنظیم داعش الارهابی الذی احتل بعض المناطق العراقیة، ودخول الحشد الشعبی الى المعرکة غیر المعادلة الى إنتصارات میدانیة.
نوری المالکی النائب الاول لرئیس الجمهوریة العراقیة کان الرجل الاول خلال السنوات الــ8 الماضیة على الساحة السیاسیة العراقیة وشهدت فترة رئاسته للحکومة تطورات سیاسیة ومیدانیة هامة وحیث لعب الرجل دوراً مهماً فی تأسیس العراق الجدید.

(س) قبل أکثر من عام واجهنا دخول داعش الارهابی المفاجئ الى العراق، فهل کانت هناک أی معلومات مسبقة عن هذه التحرکات؟
(ج) داعش فرع من القاعدة حیث إختلف أبومصعب الزرقاوی مع الظواهری وأنفصل عنه واطلق على تنظیمه تسمیه دولة العراق والشام وکانوا موجودین فی العراق وعلى خلاف مع القاعدة.
قتل الزرقاوی عام 2006 ومنذ ذلک الحین مورس القتل والارهاب والتفجیرات، ولکن حینما اختلفوا انفصلت جماعته عن القاعدة وشکلت داعش.
ومنذ 2004 و2005 کانت القاعدة متواجدة، وخرجت منها مجموعات إرهابیة وطائفیة متشددة، فإذاً داعش لم یدخل العراق بل کان فی العراق ومنذ زمن أبومصعب الزرقاوی وما قبله.
(س) ألم یکن هناک تنسیق عراقی-سوری لمنع توسع داعش الارهابی؟
(ج) التنسیق مع سوریة جید ولکن من المؤسف کثیراً ان إخواننا فی ذلک الوقت لم ینسقوا معنا وکانت سوریة ممرا للارهابیین الذین کانت لهم معسکرات للتدریب.


وسعینا الى التنسیق مع الأخوة السوریین وقلنا لهم الیوم فی العراق ومن ثم فی سوریا غداً ولکنهم لم یتجاوبوا معنا فی تلک المرحلة.
(س) ما هو تقییمکم للتقریر الذی أصدرته اللجنة البرلمانیة حول الموصل وتزامنه مع الاعلان عن الاصلاحات؟
(ج) أولاً موضوع لجنة الموصل قدیمة جداً ویعود إلى ما قبل 7 أشهر، وثانیاً لم تصدر قرارا لأنها لا تملک صلاحیة إصدار القرارات، بل هناک أحد أعضائها وهو بخلفیة سیاسیة أعد مقدمة ذکر فیها أسماء ولکن البرلمان رفضها لأن ذلک لم یکن من صلاحیاتهم.
اللجنة فقط قامت بأخذ افادات الشهود من الضباط والسیاسیین وأحالتها إلى الجهات التحقیقیة الأخرى، ولم یتضمن تقریرها أسماء.
ثالثاً نشاطات اللجنة وتقاریرها لم تتزامن مع الاعلان عن الاصلاحات بل هی قدیمة وقد سبقتها لجنة کنا قد شکلناها حین سقطت الموصل وحددنا من هو المسؤول عن عملیة سقوط الموصل، قائد الفرقة الثالثة وقائد الفرقة الرابعة وهما من الأکراد وکذلک الحکومة المحلیة ومدیر شرطة الموصل وتمت احالتهم إلى القضاء العسکری وصدر الحکم على بعضهم بالإعدام وبالسجن على بعضهم الآخر وجرى طرد عشرات الضباط.
(س) ما هو رأیکم بالاصلاحات التی أعلن عنها رئیس الوزراء العبادی؟
(ج) ان العملیة السیاسیة بشکل عام تبلورت بشکل خاطئ، وان بول بریمر الذی بدأ العملیة السیاسیة هو المسؤول عن ذلک، فهی مثل الید التی کسرت وتم تجبیرها بشکل خاطئ، وهی تحتاج الى عملیة جراحیة جدیدة من أجل إعادتها الى حالتها الطبیعیة، ان العملیة السیاسیة غیر قویمة، فالدستور الذی قامت علیه العملیة السیاسیة دستور سیّئ وفیه الغام وکتب على عجالة وماکان بالامکان الاعتماد علیه لبناء دولة، فهذا الدستور یتضمن ایضا بنودا لاتسمح بالتعدیل، ان الاصلاحات ضروریة، ومن حق الحکومة ومن حق رئیس الوزراء القیام بالاصلاحات وتقدیمها للبرلمان ولیقرها لتصبح دستوریة.
فقرتان من فقرات الاصلاحات تتضمن مخالفات دستوریة ینبغی مراجعتها، أما مبدأ الاصلاحات مثل دمج وزارات أو إلغائها وما الى ذلک فهو من الامور الماسة، مع تأکیدنا على أن تکون الاصلاحات بالدرجة الاولى استجابة لمطالب المتظاهرین بخدمات مثل الماء والکهرباء والتعیین والتوظیف وما الى ذلک من مطالب مشروعة وان التظاهر للمطالبة بها مشروع ولکن استخدمت لأغراض مشبوهة ذات طابع سیاسی فتحولت المظاهرات من مطالب بالخدمات إلى مطالب باسقاط الحکومة والبرلمان والغاء الدستور والحدیث ضد الاسلامیین والاحزاب الدینیة والمعممین.
لقد کنا نرغب بأن تستهدف الاصلاحات الوزارات الخدمیة ومن ثم تتوسع الى سائر القطاعات.
(س) لماذا لم تبادر السعودیة خلال فترة رئاستکم للحکومة الى تحسین علاقتها مع العراق بینما تتحدث الان عن فتح سفارة وتحسین العلاقات؟
(ج) لم تقم السعودیة الى الان علاقات طبیعیة مع العراق، لقد ارسلوا موظفا من الخارجیة یبحث عن مبنى للسفارة ولا أعتقد أن السعودیة ترغب بأن تکون لها علاقة مع العراق.
أقول بصراحة بأن فتح سفارة للسعودیة لیس أکثر من زیادة وکر من أوکار الطائفیة والتآمر ضد العراق.
نقطة الخلاف مع السعودیة جوهریة، فالریاض تحاول الاستئثار بالقرار العربی ومن منطلقات طائفیة وهی داخلة فی صراع مع خط المقاومة الذی یضم ایران والعراق ولبنان وسوریا وفلسطین والبحرین، ان السعودیة تستهدف ضرب هذه المجموعة.
لقد إتخذت مواقف وحاولت فی البدایة إصلاح العلاقة مع السعودیة بأی ثمن ولکن لم استطع ذلک، لقد ظهر لدى السعودیین شعور بأن إعدام الطاغیة صدام حسین کان تجاوزا على السنة لأنه قائد عربی سنی، وکذلک إستیاؤهم من موقفنا ازاء سوریة والداعی الى الحیلولة دون سقوط النظام فی سوریا أمام المنظمات الارهابیة ومن تأکیدنا على القتال الى جانب سوریا اذا اقتضى الأمر لذلک فاننا اسقطنا مشروع السعودیة لإسقاط نظام الرئیس بشار الأسد.
(س) ما هی أهم خلافاتکم مع أمریکا؟
(ج) کان الموضوع السوری مهما للغایة بالنسبة للجانب الأمریکی الذی کان یضغط علینا کثیرا لاتخاذ موقف ضد سوریا، وقد أعلنا لهم بصراحة انه إذا سقط النظام فی سوریا فستتمزق المنطقة برمتها والعراق سوف یسقط.
ولذلک من أهم النقاط الخلافیة هی قضیة إخراج القوات الأمریکیة من العراق وعدم منح الحصانة لهم الى جانب الخلاف بشأن الملف السوری.
(س) کیف تقیمون دور الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی دعم العراق؟
(ج) وقفت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة معنا موقفاً ینبغى أن لا ینسى وعلى الانسان الحر أن یشکرها على موقفها من العراق، أن ایران ومنذ سقوط النظام لم تقاطع العراق وابقت على سفارتها وهی تتواصل مع أطراف العملیة السیاسیة کما دخلت الساحة العراقیة وشارکت فی عملیة الاعمار والتطویر والخدمات ومدت جسور العلاقة مع العراق وإعترفت بالنظام العراقی الجدید وبغض النظر عن القضایا الکبیرة الذی تجمعنا وتربطنا مع الجمهوریة الاسلامیة، کان لایران فی الآونة الأخیرة موقفها من هجوم داعش والمجموعات الارهابیة وهو موقف لاینسى.
ولولا السلاح الایرانی الذی اشتریناه ولولا الخبرة الایرانیة التی وقفت إلى جانبنا فی مکافحة الارهاب لکان وضعنا الیوم فی العراق صعب للغایة، ان ایران وقفت الى جانب العراق ودعمته فی مختلف مفاصل العملیة السیاسیة والأمنیة ومازالت مستمرة فی دعمها وتأییدها.
رمز الوثيقة: 93381
 
Share/Save/Bookmark