كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Wednesday ۲۹ July ۲۰۱۵ ساعة ۱۱:۱۰
 
 
الشعب الايراني يشعر بالقلق حيال الثقة بالغرب
الشعب الايراني يشعر بالقلق حيال الثقة بالغرب
 
اعلن وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان الجولة الجديدة من المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي ستبدأ على مستوى رفيع , مشيرا الى ان الشعب الايراني يشعر بالقلق حيال الثقة بالغرب.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف عقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني التي وصلت طهران اليوم الثلاثاء.
واعرب ظريف عن امله في تجاوز ازمة البرنامج النووي الايراني غير المبررة عبر الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة 5+1 ودخول مرحلة جديدة من العلاقات مع الاتحاد الاوروبي.
كما عبر وزير الخارجية عن أمله في استمرار التعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية لحل باقي القضايا العالقة , وان يتخذ الاتحاد الاوروبي والوليات المتحدة الاجراءات التمهيدية الغاء العقوبات كي يتمكن الجانبان من تنفيذ بنود الاتفاق في الوقت المناسب.
واشار ظريف الى انه اتفق مع موغريني باستئناف المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي على مستوى رفيع يبدأ على مستوى مساعدي وزراء الخارجية وتستمر لتصل الى مستوى وزراء الخارجية لمناقشة القضايا الاقليمية.
واعتبر وزير الخارجية الازمات الاقليمية بانها تشكل تهديدا للمنطقة والعالم وحتى الاتحاد الاوروبي , وقال : ان التطرف والطائفية والارهاب والتي تسبب في الوقت الحاضر باشاعة العنف وزعزعة الامن , وادت في نفس الوقت الى وقوع اعمال العنف والنزاع في دول الاتحاد الاوروبي , وان القلق الحالي هو قلق مشترك.
واكد ظريف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت ملتزمة بالتعهدات التي قطعتها على نفسها , مضيفا : ان هذا الموضوع كان مشهودا تماما خلال فترة تنفيذ خطة العمل المشترك في اتفاق جنيف على مدى 20 شهرا الماضية.
واضاف : ان الشعب الايراني لديه هواجس حيال سياسة بعض الدول الغربية ونأمل من خلال التنفيذ الدقيق لخطة العمل المشترك من قبل الدول الغربية وخاصة امريكا ان تزيل عدم ثقة الشعب الايراني بالغرب من اجل فتح صفحة جديدة بين ايران والاتحاد الاوروبي.
من جانبها قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني في المؤتمر الصحفي المشترك: ان تنفيذ الاتفاق النووي بين إيران والمجموعة السداسية سيكون خطوة تاريخية , وسيفتح آفاقاً جديدة لدى الجميع وسيعزز الثقة بين ايران والمجتمع الدولي.
واضاف : حينما سيتم رفع الحظر فان إيران ستلاحظ اهتماما بارزا من قبل الشركات الاوروبية لتوظيف الاستثمارات فيها.
وتابعت موغريني : ان الاتفاق النووي سيأتي بنتائج ايجابية اذا تعهدت جميعالاطراف بتطبيق التزاماتها.
وقالت موغريني: انها ستقوم بدور رئيسي للتنسيق بين اللجان المكلفة بتنفيذ الاتفاق النووي , معتبرة ان أفضل طريقة لتنفيذ الاتفاق بين ايران والمجموعة السداسية يكمن في التزام الجميع بتنفيذ بنوده.
واضافت: ينبغي تطوير الحوار السياسي حول قضايا المنطقة واستمرار الاتفاق بشكل سلس مشيرة الى ان إنهاء الحظر الاقتصادي على إيران سيتزامن مع تنفيذ الاتفاق النووي.
واكدت موغريني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها رغبة في فتح صفحة جديدة في العلاقات مع دول المنطقة وان الاتفاق النووي سيعزز الامن والاستقرار في المنطقة عبر التعاون المشترك
رمز الوثيقة: 93120
 
Share/Save/Bookmark