كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة أخبار
تاريخ النشر : Friday ۲۰ January ۲۰۱۲ ساعة ۱۶:۴۶
 
 
صحف "المقاومة.. "

مهدي عزيزي: ما یجری الیوم فی المنطقة ضد الدول العربية و الاسلامیة، ماهو الا حرب فی مجالین .. احدهما حرب اعلامیة و الاخري حرب میدانیة و انا اعتقد الحرب الاعلامیة هي اخطر من الحرب العسكرية التى تظهر نتائجها فی ساحة الحرب ... کما راینا هذا فی حرب غزه الاخیرة و حرب تموز عام ۲۰۰۶ ضد المقاومة في لبنان... الیوم اتسعت مهمة وسائل الاعلام الغربیة بحیث انها اصبحت منحازة بالکامل لصالح الکیان الصهیوني و معادیة لمحور المقاومة و الدول الممانعة المتمثلة بایران و سوریا و ... مع الاسف الیوم وسائل الأعلام الغربية و بعض الصحف العربیة تسوق للعالم بأن مشروع المقاومة ما هو إلا مشروع تطرف ومهمته الأرهاب . تقع علينا مهمة لا تقل أهمية عن دعم المقاومة وهي بأن ننقل للعالم الصورة الحقيقية للمقاومة وهذا يتطلب منا کصحفیین جهدا مضاعفا... و لذا یجب ان اشکر کل الشکر و التقدیر الصحفیین الذین عملوا و یجهدون فی مجال دعم المقاومة بشکل مستمر.... و کان فقد تبنت الصحافة العربیة طیلة الاعوام الماضیة مواقف مختلفة حیث أنّ البعض منها اصبحت ناطقة باسم العدو الصهیونی مما جلبت لنفسها التحسین الصهیونی و قیل عنها انها خیر ناطق للعدو الصهیونی و أما القسم الثانی من الصحافة فی العالم العربی و الاسلامی فأنها حقا ادت ما علیها من دور ریادی و توعوی حول مؤامرات العدو .... و بهذا قد لعبت دورا اساسی و رئیسی فی تزوید الشارع العربی و الاسلامی بکل ما یحتاجه من معلومات تنور فکره و تضیئ له الطریق .

رمز الوثيقة: 71215
 
Share/Save/Bookmark