كيف تتوقع ان تنتهي الاحتجاجات على قرار الرئيس المصري محمد مرسي بتوسيع صلاحياته؟
احتجاجات شعبية مستمرة حتي تراجع مرسي
احتجاجات محدودة فسيطرة مرسي على مقاليد الحكم
ازدياد نفوذ وشعبية قوى المعارضة بانواعها المختلفة
 
داخلية سياسة تقرير
تاريخ النشر : Sunday ۱۱ September ۲۰۱۱ ساعة ۱۷:۵۰
 
 
أمانو يصف من جديد برنامج إيران النووي بالغير سلمي
أمانو يصف من جديد برنامج إيران النووي بالغير سلمي
 
كشف رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية "يوكيا أمانو" يوم الجمعة الماضية عن تقريره فيما يتعلق بموضوع برنامج إيران النووي و سلم كل من أعضاء مجلس الحكام الـ۳۵ نسخة من تقريره الذي تضمن ۵۲ بندا في ۹ صفحات.

وجاء في تقرير أمانو علی الرغم من أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعمل مع إيران من أجل إظهارالشفافية‌ حسب معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية لكن إيران لم تلتزم بعهودها كتنفيذ البروتوكول الاضافي و تعليق الأنشطة المرتبطة بتخصيب اليورانيوم و الماء الثقيل و كذلك الكشف عن سائر الجوانب في برنامجها الذي يسبب القلق في أن هناك أبعاد عسكرية محتملة لبرنامج إيران النووي.
فعلی الرغم من وفور النقاط السلبية في تقرير أمانو عن برنامج إيران النووي لكن صرح سفير ومندوب إيران لدی الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية بأن تقرير أمانو الأخير وثيقة مهمة تكشف عن الشفافية والسلمية في برنامج إيران النووي.
إن القلق الغربي إزاء برنامج إيران النووي من جانب و التقييم الإيجابي لتقرير أمانوالذي قام به سلطانية من جانب آخر جعل من الأمر موضوعا محل إهتمام للمحللين السياسيين حيث قال الخبير في الشؤون السياسية والدولية الدكتور محمد صادق الكوشكي في حديث مع سياست روز بأن ينبغي علی الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن تتعامل مع المجتمع الدولي بالإستراتيجية التي إتخذها الإمام الخميني(رحمة الله عليه) في مواجهة الغربيين وهي أن لو تنازلنا خطوة أمام عدونا سيؤدي هذا التنازل إلی تقدم العدو مئة خطوة ولذلك يجب أن يكون هناك حدا للتعامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لأن لم يكن هناك توازن فيما تقدمه إيران للكشف عن سلمية برنامجها النووي والتقارير التي تصدرها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وفي السياق قال المحلل السياسي الدكتور سيامك باقري في حديث لسياست روز علی الرغم من وجود بعض النقاط الإيجابية في تقرير أمانو لكن القضية الملفته للنظر هي أن الغرب أصبح في موقف معادي للجمهورية الإسلامية الإيرانية و لذلك يتشبث بكل حشيش من أجل إظهار عداوته.
و قال باقري إن الغربيين يسعون من أجل أن يجعلون من كل بيان أو تقرير دولي ضد إيران ذريعة لتكثيف هجماتهم علی إيران بكل أنواعها وتابع باقري إن الغربيين سخروا كل طاقاتهم لتشويه مقترح روسيا لإيران المعروف بخطوة خطوة الذي تسعی إيران وروسيا من خلاله إظهار الشفافية بشكل تام في برنامج إيران النووي وهذا ما لايريده الغربيون.

رمز الوثيقة: 67979
, مترجم : محمد امين بني‌تميم
 
Share/Save/Bookmark