هل تری زیارة وفد حماس الی طهران تجری في اطار تعزیز العلاقات بین طهران و الحرکة؟
نعم
لا
لاادری
زیارة عادیة
 
أرشيف
 
عرض الخبر في يوم :  
شهر :  
سنة :  
القسم :  
إذا بيتك من زجاج لِمَ ترمي الناس بالحجارة؟
۳۰ Oct ۲۰۱۱ ساعة ۱۳:۴۱

إذا بيتك من زجاج لِمَ ترمي الناس بالحجارة؟

يطمح رئيس الوزراء الكيان الصهيوني "بنيامين نتانياهو" إلى خروج إسرائيل عن العزلة السياسية التي تعاني منها حكومة الإحتلال عبر تصريحاته التي يدلي بها هنا وهناك حول شنّ هجوم قوي عسكري على إيران، خاصة بعد ما خسرت إسرائيل أهم حليفاتها في الشرق الأوسط بما فيها تركيا ومصر، كما إن من شأنها الخشية من أن الثورات ...

 
الموقف الإيراني من سيناريو إغتيال السفير السعودي
۱۶ Oct ۲۰۱۱ ساعة ۲۱:۰۹

الموقف الإيراني من سيناريو إغتيال السفير السعودي

بعدما قامت الإدارة الأمريكية بطرح قضية إغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة و إتهمت إيران بالوقوف وراء العملية بتنظيمها للمخطط و إدارتها له، نفت الجمهورية الإسلامية الإيرانية كل التهم الموجهة لها بالضلوع في العملية التي ذكرتها بالصبيانية والساذجة على لسان مسؤوليها من مختلف المستويات، كما شكك العديد ...

 
فلسطين؛ الموضوع الأول في العالم من جديد
۳ Oct ۲۰۱۱ ساعة ۲۰:۲۰

فلسطين؛ الموضوع الأول في العالم من جديد

منذ فترة قليلة عقد مؤتمر الصحوة الإسلامية في طهران بمشاركة كبيرة من العلماء و النخبة السياسية من مختلف البلدان الإسلامية وتلاه المؤتمر الدولي لدعم الإنتفاضة الفلسطينية في هذه الأيام حيث قام قائد الثورة بإلقاء خطاب مهم جدا رفض فيه كل مشروع يهدف إلی تقسيم فلسطين و دعا فيه الفلسطينيين إلی إجراء الإستفتاء ...

 
الجواسيس التي تم الإفراج عنهم!
۳۰ Sep ۲۰۱۱ ساعة ۱۷:۲۶

الجواسيس التي تم الإفراج عنهم!

لقد تم الإفراج عن المجرمان الأمريكيان بعد مماطلات كثيرة؛ ونَصفهم بالإجرام لأن تم إثبات إجرامهم لدی‌ المحكمة حيث أصدرت قرار حبسهم لمدة ثمان سنوات.

 
مؤامرة تحت عنوان الإسلام العلماني
۱۸ Sep ۲۰۱۱ ساعة ۱۹:۵۳

مؤامرة تحت عنوان الإسلام العلماني

إن الدول الإسلامية والعربية التي إنتفضت شعوبها و أطاحت بأنظمتها الدكتاتورية والعميلة للغرب أصبحت الأن في موقف حساس و مصيري له دور كبير في مستقبل هذه البلدان.

 
درس اردوغاني لحكومة مصر
۴ Sep ۲۰۱۱ ساعة ۱۸:۱۱

درس اردوغاني لحكومة مصر

نحمد الله ان السيد رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي لم يخيب ظننا، والكثيرين من امثالنا، عندما بادر، ودون اي تردد، الى طرد السفير الاسرائيلي من انقرة، وتخفيض طاقم سفارته الى ما دون السكرتير الثاني، وقرر تجميد الاتفاقات الدفاعية مع اسرائيل، احتجاجاً على مجزرتها التي ارتكبتها على ظهر السفينة مرمرة،